باشينيان: أذربيجان انتهكت هدنة جنيف وقصفت مناطق سكنية

لم يمر سوى يوم واحد على اتفاق جنيف بين أرمينيا وأذربيجان بشأن إقليم آرتساخ، والذي تعهد فيه الطرفان بتحييد المدنيين عن الصراع الدائر هناك، حتى أعلنت يريفان أن باكو خرقت الاتفاق وقصفت المناطق السكنية بالإقليم.

رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، قال إنّ القوات الأذربيجانية خرقت اتفاق التهدئة الذي تمّ التوصّل إليه في مدينة جنيف السويسرية، وقصفت عدّة مناطق سكنية في إقليم آرتساخ، ما أسفر عن دمار كبير بالبنية التحتية.

باشينيان، أوضح عبر تغريدة في حسابه على تويتر، أن القصف الأذربيجاني طال المناطق الآهلة في العاصمة ستيباناكيرت ومدينة شوشا، معتبراً أن أذربيجان غير قادرة على الوفاء بالتزاماتها، التي قطعتها على نفسها في جنيف بعدم استهداف المدنيين.

من جانبها، أكدت هيئة الطوارئ في إقليم آرتساخ، أن مدن شوشا ومارتوني ومارتاكيرت إضافةً للعاصمة ستيباناكيرت، تعرضت لقصف مدفعي مكثّف صباح السبت، نفذته القوات الأذربيجانية، ما أسفر عن دمار كبير بمنازل المدنيين وبالبنية التحتية.

وكان وزير الخارجية الأرميني زهراب مناتساكانيان ونظيره الأذربيجاني جيهون بَيْراموف، تعهدا في جنيف الجمعة، برعاية وسطاء مجموعة مينسك، بالامتناع عن تعمّد استهداف السكّان المدنيِّين أو الأهداف غير العسكريّة في آرتساخ بما يتطابق مع القانون الدولي الإنساني .

قد يعجبك ايضا