باشليه تدعو إلى محاكمة أو إطلاق سراح آلاف الدواعش في سوريا والعراق

دعت ميشيل باشليه مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إلى توفير محاكمات عادلة لنحو 55 ألفاً من عناصر وعوائل تنظيم داعش الإرهابي المحتجزين في سوريا والعراق، أو إطلاق سراحهم.
وقالت باشليه في افتتاح دورة لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، إنه يتعين على الدول تحمل مسؤولية مواطنيها، وألا تجعل أطفال عناصر داعش عديمي الجنسية.
وأوضحت باشليه أن الاحتجاز المستمر لأفراد غير مشتبه بارتكابهم جرائم في غياب أساس قانوني ومراجعة قضائية مستقلة ومنتظمة غير مقبول.
وحثّت المفوضة الأممية على إعادة أفراد الأسر الأجانب إلا إذا كانوا سيخضعون للمحاكمة على جرائم بما يتماشى مع المعايير الدولية، مشددة على ضرورة أن تتحمل جميع الدول مسؤولية مواطنيها، والعمل على تقديم الموارد لمساعدة السلطات والأطراف المعنية في سوريا والعراق على تلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة.

قد يعجبك ايضا