باشاغا يرجح انتهاء حصار المنشآت النفطية في ليبيا فور تسلم أموال الميزانية

بعد موافقة البرلمان على ميزانية الحكومة المعينة برئاسة فتحي باشاغا، رجّح الأخيرُ انتهاءَ حصار المنشآت النفطية في حال لو قدّم البنك المركزي الأموال للميزانية.

باشاغا أكد أنه فور تسلم حكومته أموال الميزانية ستوزع توزيعاً عادلاً، مشيراً إلى أن سكان الحقول والهلال النفطي لن يمانعوا في إعادة تصدير النفط أو تشغيل الحقول، لأن الإغلاق جزئي، وجاء نتيجة الغضب إزاء ما وصفه بالإنفاق غير المشروع من قبل حكومة الدبيبة.

وأعرب رئيسُ الحكومة المعين عن ثقته بمحافظ مصرف ليبيا المركزي صديق الكبير في تسليم الأموال لحكومته، لا سيما وأنها خُصّصت عبر أبواب معينة ومحددة، وتشمل كافة القطاعات الليبية، وتمس حياة كل الليبيين والموظفين، بحسب تعبيره.

وخلال تصريحاته لم يفصح باشاغا عن توقعاته عما سيحدث في حال لو رفض محافظ البنك المركزي مد الحكومة بالأموال الخاصة بالميزانية، لكنه عبر عن ثقته بعدم اندلاع حرب جديدة في ظل الجمود السياسي الحالي بالبلاد، موضحاً بأنه لن يكون هناك تحريك قوة من الشرق إلى الغرب أو بالعكس.

ووافق البرلمان مؤخراً على ميزانية قدرها تسعون مليار دينار ليبي لحكومة باشاغا، لكن مصرف ليبيا المركزي يعمل حتى الآن مع الحكومة المؤقتة برئاسة عبد الحميد الدبيبة في طرابلس، ولم يبدِ أي إشارة إيجابية بشأن تسليم الأموال المخصّصة للميزانية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort