باشاغا يؤكد عدم نيته العمل من طرابلس في الوقت الراهن

في خطوةٍ تزيدُ من الشرخ وتثبتُ الانقسام الحاصل في ليبيا، أكد رئيسُ الوزراء المُعيّن من قبل البرلمان فتحي باشاغا أن حكومته لا تخطّط للعمل من طرابلس في الوقت الراهن، وستمارس مهامها من سرت وسط البلاد.

وفي مقابلة مع وكالة أسوشيتد برس ذكر باشاغا أنه سيبقى يعمل في مقرّه بسرت، في ظل رفض رئيس الحكومة المؤقتة عبد الحميد الدبيبة تسليمَ السلطة قبل إجراء انتخابات.

باشاغا عبر عن ندمه لدخوله العاصمة طرابلس قبل استتباب الأمور بشكل تام، داعياً مصرف ليبيا المركزي إلى صرف الميزانية العامة للدولة لحكومته.

وشدّد رئيسُ الوزراء المُعيّن أنه دخل العاصمةَ خلال الأسبوع الفائت مع مرافقيه دون سلاح، متهماً الفصائل المسلّحة الموالية للدبيبة بالبدء في مهاجمته بعد دخوله طرابلس.

وخلال المقابلة أوضح باشاغا أن حكومته تسعى لإجراء انتخابات على مستوى كامل التراب الليبي في مدة أقصاها أربعة عشر شهراً، مشككاً بقدرة الدبيبة على توحيد ليبيا وتنظيم الانتخابات، لعدم وجود تأييد له خارج العاصمة.

وكانتِ العاصمةُ الليبية قد شهدت صداماتٍ مسلّحةً في السابع عشر من الشهر الجاري بين فصائل مسلحة عقب دخول باشاغا للمدينة بغية مباشرة أعمال حكومته منها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort