باسيل يتحدث عن “معركة وجودية” في سباق تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة

رئيسُ "التيارِ الوطنيِّ الحرّ" النائبُ جبران باسيل

استمراراً لهجومه على رئيس الحكومة المُكلَّفِ سعد الحريري، تحدث رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل عما سمّاها “معركة وجودية” يقومون بها، وذلك في إشارة إلى حقوق المسيحيين، مشدداً على أن الحكومة الجديدة يجب أن تتشكل بموافقة رئيس الجمهورية.-

وخلال مؤتمر صحفي، انتقد باسيل تقديم الحريري استقالته عند بدء الانتفاضة الشعبية في أكتوبر الماضي، لكنه دعا في نفس الوقت إلى الإسراع في تشكيل الحكومة برئاسته، بشروط منها وحدة المعايير، وأن تضم ما بين عشرين إلى اثنين وعشرين وزيراً، وليس ثمانية عشر كما يريدها الحريري، الذي سبق أن رفض قبول زيادة العدد.

باسيل دافع عن صلاحيات رئاسة الجمهورية، وأكد أنهم لن يكونوا معطّلينَ لتشكيل الحكومة وسيقبلونَ بأي حلٍّ يحترم الميثاق ويلتزم بالدستور ويصون الحقوق، لكنه أشار إلى عدم رغبته بالمشاركة في تشكيل حكومةٍ بشروطٍ غير مقبولة، بحسب قوله.

وأشار النائب اللبناني إلى أن تأخر تشكيل الحكومة يعود لأسباب داخلية وأخرى خارجية، ورفض أن يقوم الحريري بطلب أسماء وزراء من عون لتعيينها في الحكومة، مشيراً إلى أن رئيس الجمهورية ليس رئيس كتلة نيابية ليقال له ذلك.

وبهذا الصدد، طرح باسيل مبادرة لتشكيل الحكومة حيث قال إنهم يريدون زيادة عدد الوزراء من ثمانية عشر إلى عشرين، مضيفاً أن الأفضل أن يكون العدد اثنانِ وعشرونَ أو أربعةٌ وعشرون، لاحترام مبدأ الاختصاص، وألا يستلم وزيرٌ واحدٌ وزارتينِ.

قد يعجبك ايضا