باريس تندد بإطلاق إيران صاروخا للفضاء تزامنا مع المفاوضات النووية

بعد إقدام إيران الخميس الماضي على إطلاق صاروخٍ إلى الفضاء لأغراضٍ بحثية، ندّدت فرنسا بهذا التصرّف الذي تزامن مع إحراز” بعض التقدم” في المفاوضات النووية في فيينا التي استؤنفت مؤخّراً.

وزارة الخارجية الفرنسية وفي بيان، أعلنت إدانتها لعمليّة الإطلاق التي لا تنسجم مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم اثنين وعشرين واحد وثلاثين، معربةً عن أسفها لهذا التصرّف الذي تزامن مع إحراز تقدّمٍ في المفاوضات النووية في فيينا.

كما أشار بيان الخارجية إلى أنّ عملية الإطلاق تشكّل جزءاً مباشراً من التقدم المقلق لإيران في برنامجها للصواريخ البالستية، نظراً للصلة الكبيرة بين البرنامجين الفضائي والبالستي، إضافة إلى إشراف وزارة الدفاع عليهما.

يذكر أنّ القرار الأممي اثنين وعشرين واحد وثلاثين، يدعو إيران إلى عدم ممارسة أنشطة مرتبطة بالصواريخ البالستية التي تمّ صنعها لتكون قادرة على حمل أسلحة نووية.

وزارة الدفاع تعلن فشل مهمة الصاروخ الفضائي
وفي السياق كشف المتحدّث باسم وزارة الدفاع الإيرانية، أحمد حسيني، فشل مهمة الصاروخ الفضائي الذي أطلقته بلاده يوم الخميس الماضي، بعد أن عجز عن وضع حمولته في المدار المطلوب.

حسيني وفي تصريح للتلفزيون الإيراني الرسمي، أرجع سبب الفشل إلى أنّ الصاروخ لم يصل إلى السرعة المطلوبة لدخول المدار المحدّد، مشيراً إلى أنّ عملية الإطلاق اختبار للمحاولات المقبلة لوضع أقمار صناعية في المدار.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort