باريس تعلن مغادرة سفيرها في بيلاروسيا بناء على طلب مينسك

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، الأحد، مغادرة سفيرها في بيلاروسيا للعاصمة مينسك، وذلك بناء على طلب من الحكومة البيلاروسية.

وقالت المتحدثة باسم السفارة إن “وزارة الخارجية البيلاروسية طلبت أن يغادر السفير قبل 18 تشرين الاول/اكتوبر”، مضيفة أن السفير “ودع طاقم السفارة”.

ولم توضح المتحدثة السبب الذي دفع الخارجية البيلاروسية إلى أن تطلب مغادرة السفير.

وبدورها عزت بيلاروسيا قرار طردها للسفير الفرنسي أنه لم يقدم أبداً أوراق اعتماده إلى الرئيس ألكسندر لوكاشينكو، ووفقاً لوسائل إعلام بيلاروسية.

وعلى غرار دول أخرى في الاتحاد الاوروبي، لم تعترف فرنسا بنتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في آب/اغسطس الفائت وفاز فيها لوكاشينكو بولاية سادسة، مما أدى إلى تظاهرات حاشدة غير مسبوقة استمرت أشهراً.

وفرض الاتحاد الاوروبي سلسلة عقوبات على نظام بيلاروسيا رداً على قمع لوكاشينكو لمعارضيه.

ونجحت مينسك في احتواء التظاهرات وسجنت مئات المعارضين وأغلقت عشرات وسائل الاعلام ومقار منظمات غير حكومية، فيما أجبر معارضون آخرون على اختيار المنفى.

قد يعجبك ايضا