باريس تدعو واشنطن وطهران إلى اعتماد نهج “مسؤول”

دعت فرنسا الثلاثاء واشنطن وطهران إلى “اعتماد نهج مسؤول” يساعد على إحياء الاتفاق النووي مع إيران والمتعثر بسبب خلاف بين البلدين غير مرتبط به.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية خلال مؤتمر صحافي إلكتروني إن مسودة اتفاقية العودة إلى الامتثال لخطة العمل الشاملة المشتركة جاهزة منذ أكثر من شهرين، لكن موضوعًا يخص الولايات المتحدة وإيران ولا علاقة له بخطة العمل المشتركة الشاملة لم يسمح بذلك في الوقت الحالي.

وأضافت ندعو الطرفين إلى اعتماد نهج مسؤول واتخاذ القرارات اللازمة بشكل عاجل لإبرام هذا الاتفاق، معتبرة أن ذلك سيكون من الخطأ الجسيم والخطر اعتبار أنه يمكن أن يظل على الطاولة إلى أجل غير مسمى.

وتوقف العمل بخطة العمل الشاملة المشتركة التي تفرض قيودًا صارمة على البرنامج النووي الإيراني في مقابل رفع العقوبات الدولية عن إيران منذ انسحاب الولايات المتحدة منها في عام 2018 في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

وتعزي أيران أسباب التعطيل رفض مطالبها من قبل الولايات المتحدة بإزالة اسم الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية الأمريكية، لكن واشنطن تقول إن هذه العقوبة التي قررها دونالد ترامب بعد الانسحاب من الاتفاق النووي لا علاقة لها بالملف النووي ولا يمكن مناقشتها في إطار هذه المفاوضات.

والثلاثاء أعلنت إيران أنها تنتظر ردا من الولايات المتحدة على “الحلول” التي تمت مناقشتها مع مفاوض الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا الذي زار طهران الأسبوع الماضي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort