باريس تدعو موسكو إلى تبديد “اللبس” بشأن اتفاق وقف النار بإقليم آرتساخ

دعوة وجهتها فرنسا لروسيا طلبت فيها وجوب إزالة الغموض عن عدّة قضايا متعلقة بإقليم آرتساخ، والتي سيتم التّطرق إليها خلال اجتماعٍ مقرر لرؤساء مجموعة مينسك الأربعاء في موسكو.

وزيرُ الخارجيّة الفرنسي جان إيف لودريان دعا روسيا لتبديد اللبس عن اتّفاق وقف إطلاق النّار بين القوات الأرمينية والأذربيجانية بإقليم آرتساخ، وتواجد قوات النظام التركي والمرتزقة الأجانب وقضية اللاجئين وبدء المفاوضات بشأن وضع الإقليم.

الاتفاق الذي أَبرم بين أذربيجان وأرمينيا الأسبوع الفائت وبرعاية روسية، بهدف وقف إطلاق الّنار، شابه الغموض من قبل الجانب الفرنسي.

فبالتزامن مع نشر موسكو في الأيام الأخيرة قوة حفظ سلام، سارعت أنقرة بإعلان مشاركة قواتها في مراقبة وقف إطلاق النّار في وقت لم يأتِ الاتّفاق على ذكر تركيا أبداً.

في سياق متّصل رفض وزير الخارجيّة الفرنسي جان إيف لودريان أي موقف فرنسي غير ناشط في ملف إقليم آرتساخ، مؤكداً استمرار بلاده بلعب دور في عملية السّلام وتحديد وضع المنطقة في المستقبل، مندداً بالأعمال العدائيّة التي يقوم به النظام التركي خصوصاً دعمه لأذربيجان.

قد يعجبك ايضا