باريس تدعو الشركاء الدوليين للضغط على الساسة اللبنانيين لتشكيل الحكومة

وصول المساعدات المالية الحيوية إلى لبنان مشروط بإجراء الإصلاحات، بهذه الكلمات دعا وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لو دريان، الشركاء الدوليين لزيادة الضغط على ساسة لبنان من أجل تشكيل حكومة جديدة.

وفي كلمة ألقاها أمام أعضاء مجموعة الدعم الدولية للبنان، قال لو دريان إن القوى السياسية لم تنجح بعد في الاتفاق على تشكيل الحكومة، لذلك فإن الضغوط القوية والمتحدة من جانبهم ضرورية لدفع المسؤولين اللبنانيين إلى احترام التزاماتهم، مضيفاً أن مستقبل لبنان على المحك وبدون إصلاحات فلن تكون هناك مساعدات مالية دولية.

ومن بين الحضور في مجموعة الدعم الدولية الأعضاء الخمس الدائمون في مجلس الأمن الدولي إضافة إلى القوى الإقليمية الرئيسية وصندوق النقد والبنك الدوليين.

يأتي هذا بعد بيان للخارجية الفرنسية أعربت من خلاله عن أسفها لعدم وفاء المسؤولين اللبنانيين بتعهدات قطعوها للرئيس إيمانويل ماكرون بتشكيل حكومة في غضون أسبوعين من أجل إخراج البلاد من أزمتها المتفاقمة.

عون: بيروت بحاجة للدعم الدولي لإعادة إعمارها
من جهته أكد الرئيس اللبناني ميشال عون خلال كلمة له عبر الفيديو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن بيروت بحاجة كبيرة إلى دعم المجتمع الدولي لإعادة إعمار الأحياء والمرافق المدمرة كلياً، مشيراً إلى أن الحل الأسلم هو تقسيم المنطقة المدمرة الى بقع جغرافية تلتزم كل دولة تود المساعدة ببقعة محددة وتتولى إعادة اعمارها مباشرةً.

أديب يؤكد حرصه على تشكيل حكومة كفاءات ترضي جميع اللبنانيين
وفي السياق، أعلن رئيس الحكومة المكلف في لبنان، مصطفى أديب، عن سعيه لتشكيل حكومة كفاءات ترضي جميع اللبنانيين، وتعمل على تنفيذ ما جاء في المبادرة الفرنسية من إصلاحات اقتصادية، وذلك بالتشاور مع رئيس الجمهورية ميشال عون ضمن الأطر الدستورية.

قد يعجبك ايضا