باريس تحث طهران على اغتنام زيارة بوريل لإتمام التوصّل لاتفاق

بالتزامن مع زيارة مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إلى طهران دعت فرنسا إيران إلى الاستفادة من هذه الزيارة لمحاولة التوصّل إلى اتّفاقٍ نووي.

وزارة الخارجية الفرنسية قالت في بيانٍ إنّهم مستعدون للتوصّل إلى اتّفاقِ تفاهمٍ نهائيّ بشأن الاتّفاق، وحثت إيران على اغتنام هذه الفرصة الدبلوماسية لإتمام الأمر الآن بينما لا يزال ذلك ممكناً بحسب تعبيرها.

وذكر الاتحاد الأوروبي في بيانٍ أنّ زيارة بوريل التي تستغرق يومَين تأتي في إطار الجهود المستمرة من أجل الالتزام الكامل بخطة العمل الشاملة المشتركة، مشيراً إلى أنه سيلتقي مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، ومسؤولين آخرين.

وكان بوريل قد كتب في تغريدةٍ على تويتر مساءَ الجمعة أنّ “الدبلوماسية هي السبيل الوحيد للعودة إلى التنفيذ الكامل للاتفاق، والتغلُّب على الخلافات الحالية”.

من جانبها، قالت طهران، إنّ تركيزها منصبٌّ على رفع العقوبات، دون أن تَذكر الاتّفاقَ النووي مباشرةً.

وصرَّح المتحدّث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة أنّ العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية، فضلاً عن آخر المستجدات المتعلقة برفع العقوبات ستكون مطروحةً للنقاش خلال الزيارة التي تأتي في إطار المشاورات الجارية بين إيران والاتحاد الأوروبي.

وتأتي زيارة بوريل إلى طهران في وقتٍ تشهد المحادثات التي انطلقت في فيينا في نيسان/أبريل عام ألفين وواحد وعشرين بين إيران والقوى الكبرى، جموداً منذ آذار/مارس الماضي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort