باريس تبحث عن تهدئة مع الجزائر بعد سجالات كلامية

أعلن وزيرُ الدولةِ الفرنسيّ للشؤونِ الأوروبية كليمان بون الأحدَ أن بلادَهُ تسعى لـ”تهدئة” في علاقاتِها مع الجزائر.

وجاءَ تصريحُ بون رداً على وزيرِ العملِ الجزائريّ الهاشمي جعبوب الذي قال إن فرنسا هي عدوتهم التقليدية والدائمة، وذلك بالتزامن مع إرجاء زيارة رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس للجزائر التي كانت مقررةً الأحدَ.

ونفى بون وجود أي “توتر” بين فرنسا والجزائر، حول زيارة كاستيكس التي أرجئت رسمياً بسبب تداعيات أزمة فايروس كورونا، إلا أن مصادرَ ذكرت أن السببَ الحقيقيّ هو استياءُ الجزائريين من تقليصِ عدد الوفد الفرنسي إلى وزيرين، مقابل نحو عشرة في العادة لمثل هذا النوع من الزيارات.

وكان يفترض بهذه الزيارة أن تمثّل خطوة جديدة في التقارب الثنائي الذي بدأه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع نظيره الجزائري عبد المجيد تبون.

قد يعجبك ايضا