باريس تؤكد تدخل تركيا عسكرياً إلى جانب أذربيجان وتحذر من تدويل الصراع

على وقع الاشتباكات المستمرة في إقليم آرتساخ، أصبح المشهد أكثر تعقيداً ولاسيما مع تدخل النظام التركي المباشر إلى جانب أذربيجان، وتأجيجه للصراع أكثر.

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، في حديث أمام لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية الفرنسية، أكد أن النظام التركي يتدخل عسكرياً بشكل مباشر في إقليم آرتساخ، محذراً من أن تدخله يؤجج ويدول الصراع.

لودريان أوضح أن هناك ضغط فرنسي لإجراء محادثات بشأن إقليم آرتساخ خلال الأيام المقبلة، منوهاً أن فرنسا وروسيا والولايات المتحدة، ستجري هذه المحادثات بدون شروط مسبقة، بصفتهم الرؤساء المشاركين في مجموعة “مينسك” منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

الوزير الفرنسي أشار إلى أن المحادثات ستعقد في جنيف، يوم الخميس، وفي موسكو، الاثنين، في محاولة لإقناع الأطراف المتحاربة في الإقليم، بالموافقة على التفاوض لوقف إطلاق النار، معبراً عن أسفه لوقوع عدد كبير من الضحايا المدنيين.

بوريل يحذر من التدخل العسكري الخارجي في الصراع بإقليم آرتساخ
من جانبه حذر الممثل الأعلى في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أن أي تدخل عسكري خارجي في الصراع بإقليم آرتساخ سيؤجج النزاع أكثر، موضحاً إن التكتل لا يمتلك صورة واضحة عن تطورات النزاع بحكم غياب مراقبي منظمة الأمن والتعاون الأوروبي عن الميدان لأسباب أمنية.

قد يعجبك ايضا