بارزاني: استراتيجية أربيل لحل الملفات العالقة مع الحكومة الاتحادية عبر الحوار

في بادرة لحل القضايا الخلافية بين أربيل وبغداد، وصل وفد من حكومة المركز إلى إقليم كردستان، لبحث جملة من الملفات العالقة لاسيما تلك التي تتصل بالقضايا المالية والاقتصادية، فضلاً عن تثبيت اتفاقيات مهمة أبرمت خلال الفترة الماضية حول النفط والموازنة.

رئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، وبعد اجتماع بالوفد الضيف في أربيل، أكد على أهمية تجاوز العوائق بين حكومة إقليم كردستان والحكومة المركزية وإيجاد الحلول لها عبر الحوار على أساس الدستور، مشدداً على معالجة المشكلات مثل النفط، ومجموعة كبيرة من القوانين التي تحكم النظام الاتحادي.

بارزاني أشار الى أن أمامهم الكثير من العمل المشترك مع الحكومة الاتحادية، وأن الاتفاق على توحيد التعرفة والرسومات كان خطوة مهمة في تأطير السياسة المشتركة، لافتاً الى أن هذا الاجتماع هو الأول من نوعه، كون اللجنة الاقتصادية التي كانت تحدد سياسة البلاد الاقتصادية لم تعقد فيما سبق أي اجتماع لها في أربيل.

رئيس الحكومة أوضح أيضاً بأن النواب في إقليم كردستان المشاركين في حكومة عادل عبد المهدي، يؤدون دوراً وصفه بالمهم في تنفيذ الرؤية المشتركة وإيجاد الحلول للمشكلات بالتعاون مع رئيس الوزراء.

وكان رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، قد اجتمع في أربيل بوقت سابق من هذا الشهر مع كبار القادة ومسؤولي حكومة إقليم كردستان بمن فيهم رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني.

وتبدي قيادة إقليم كردستان تفاؤلها مراراً بحل كافة المشاكل مع الحكومة الاتحادية بالحوار، وتعبر عن دعمها المستمر لرئيس الحكومة الحالية عادل عبد المهدي.