بارزاني: أمام بغداد وأربيل فرصة تاريخية لتسوية الخلافات في إطار الدستور

تسوية الخلافات بشأن المناطق المتنازع عليها بين إقليم كردستان والحكومة العراقية، وملف البيشمركة، أهم ما جاء في كلمة رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني أمام فريقه الحكومي.

بارزاني وفي مستهل كلمته، قال إن هناك فرصة سانحة لحل المشاكل بين بغداد وأربيل يجب عدم إضاعتها، مؤكداً ان تسوية الخلافات بموجب الدستور عامل مهم لاستقرار العراق.

وجدد بارزاني رفضه التام لعملية التغيير الديمغرافي في المناطق المتنازع عليها، عبر سياسة التعريب وتهجير السكان الكرد من قراهم وأراضيهم، كاشفاً بأن المفاوضات مستمرة مع الحكومة الاتحادية بشأن المناطق المتنازع عليها.

رئيس حكومة الإقليم نوّه إلى أن أربيل وبغداد سبق أن اتفقتا على إنشاء ستة مراكز مشتركة في تلك المناطق، تتوزع في كل من ديالى ومخمور والموصل وكركوك وأربيل وبغداد، لافتاً إلى عدم إصدار أي قرار من الحكومة المركزية للمباشرة بإنشاء مراكز تنسيق؛ للحد من نشاطات داعش الإرهابية.

وأوضح بارزاني أن مشكلة الإقليم لا تنحصر في الموازنة والرواتب، مشيراً إلى وجود موضوعات أكبر منها، أبرزها المناطق المتنازع عليها وملف البيشمركة.

ويرى مراقبون أن الخلافات بين بغداد وأربيل يصرف الانتباه عن قضايا مصيرية للعراق، في ظل انشغال حكومة مصطفى الكاظمي بملفات داخلية معقدة وصراعات مستحكمة، أدى إلى زيادة نشاط الخلايا النائمة لتنظيم داعش الإرهابي في المناطق المتنازع عليها وعدة مناطق أخرى من العراق.

قد يعجبك ايضا