وجرى التصويت على مشروع قانون يسمح للرئيس أوراسيو كارتيس بالترشح مرة أخرى لإعادة انتخابه، وكانت النتيجة الموافقة على المشروع.

وأظهرت مشاهد في التلفزيون محتجين يحطمون النوافذ الزجاجية للكونغرس، بعد عدة ساعات من أعمال العنف والمواجهات المتصاعدة مع الشرطة.

وأحرق المتظاهرون إطارات سيارات ونزعوا أجزاء من السياج المحيط بمبنى الكونغرس، وردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

وقالت وسائل إعلام محلية إن عدة ساسة وصحفيين أصيبوا، وقال وزير الداخلية تاديو روخاس إن أفراد شرطة كثيرين أصيبوا، فيما لم يعرف عدد الضحايا.

وكان مجلس الشيوخ قد أجرى التصويت في وقت سابق يوم الجمعة، خلال جلسة خاصة عقدت في مكتب مغلق بالكونغرس بدلا من قاعة مجلس الشيوخ.

والجدير بالذكر أن دستور البلاد يحظر إعادة الانتخاب منذ إقراره في 1992، بعد سقوط نظام قمعي عام 1989.