باحثون يفحصون جودة الماء بسكبه على شاشة الهاتف الذكي

في سابقة تعد الأولى من نوعها، ابتكر فريق بحثي من جامعة كامبريدج البريطانية، طريقة تتيح لمستخدمي شاشات اللمس في الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية استكشاف الملوثات في المياه قبل شربها، وذلك من خلال سكب قطرة ماء على الشاشة.

وطوّر الفريق البحثي تقنية تتيح تكنولوجيا شاشات اللمس الذكية، لاستشعار أيونات الكهرل الموجودة في الماء والتربة وقراءتها، وذلك من خلال إسقاط عينات سائلة على الشاشة، لقياس التغيير في السعة الكهربائية للشاشة.

وأظهرت التجارب أن جميع الأيونات الموجودة في السوائل تتفاعل مع المجالات الكهربائية للشاشة بشكل مختلف، اعتماداً على تركيز الأيونات وشحنتها الكهربائية.

كما أشار الباحثون، إلى أن حساسية مستشعر شاشات اللمس قابلة للمقارنة مع معدات المختبر، ما يجعلها مفيدة للاستخدام في أماكن منخفضة الموارد.

ويأمل الفريق البحثي مواصلة تطوير التكنولوجيا حتى تتمكن من الكشف عن مجموعة واسعة من الجزيئات الضارة في المياه والتربة، مثل اكتشاف المعادن الثقيلة في الماء كمادة الرصاص السامة.

قد يعجبك ايضا