باحثون يتوصلون إلى تصور جديد عن نشوء الحياة على الأرض

ذكرت تقارير علمية، مؤخراً، أن باحثي كيمياء في مركز “سكريبس” الأميركي، توصلوا إلى تصور جديد بشأن طريقة نشوء الحياة على كوكب الأرض، مما يعبد الطريق أمام معلومات أكثر دقة في المستقبل القريب.

ورجحت الدراسة المنشورة في صحيفة”Angewandte Chemie”، أن يكون عنصر ثنائي الأمونيوم، وهو مكون موجود على الأرض قبل نشوء الحياة، قد قام بالربط الكيميائي بين وحدات صغيرة من الحمض النووي تعرف بـ”ديوكسي نيكليو سايدس”.

وعقب حصول عملية الربط الكيميائية، نشأ ما يعرف في الوسط العلمي بالحمض النووي البدائي، أو الصيغة المبكرة من الحمض النووي على الأرض.

ويعد هذا الاكتشاف واحدا من بين عدة اكتشافات أخرى مماثلة خلال السنوات الأخيرة، وسط دلائل متزايدة على أن الحمض النووي (DNA) والعنصر الأقرب منه كيميائيا وهو “الحمض النووي الريبوزي” (RNA) قد نشآ معا بمثابة إفرازين لتفاعلات كيميائية متشابهة.

ومعنى هذه الخلاصة العلمية، هو أن الجزيئات التي تعمل على تكرار نفسها بشكل ذاتي، وهي أول صيغة للحياة على الأرض، قد كانت مزيجا من الاثنين، أي الحمض النووي والحمض النووي الريبوزي.

ويرى الباحثون أن هذا الكشف العلمي المهم ربما يؤدي إلى ظهور تطبيقات عملية جديدة في مجالي الكيمياء والبيولوجيا، أما الأهم في المسألة، فهو أنه يرسم صورة حول نشوء الحياة على الأرض.

قد يعجبك ايضا