باحثون: نظريات المؤامرة والمعلومات الخاطئة تغزو المحتوى العربي على الفيسبوك

أفادَ باحثون من معهد الحوار الاستراتيجي، المعنيِّ بمراقبة وتتّبعِ وتحليلِ المعلوماتِ الخاطئة على فيسبوك، بأنَّ نظرياتِ المؤامرةِ والمعلوماتِ الخاطئة، خاصَّةً فيما يتعلق بفايروس كورونا تغزو المحتوى العربي على فيسبوك.

ورصدَ الباحثونَ 18 صفحةً و10 مجموعات تشاركُ معلوماتٍ مُضلِّلةً ونظرياتِ مؤامرةٍ باللغةِ العربية، وبلغَ عددُ متابعي هذه الصفحات والمجموعات أكثر من 2.4 مليون شخص.

ولاحظَ الباحثون زيادةَ التفاعل مع المحتوى الذي يُقدِّمُ تلك النظرياتِ في الشهور الستة الماضية، حيثُ زادَ عددُ المعجبين ب 18 صفحة بنسبة 42 في المئة بين أيلول/سبتمبر من عام 2020، وآذار/مارس من العام الجاري.

وأشارَ باحثو معهد الحوار الاستراتيجي، أنَّ مراقبةَ مِنَصَّةِ فيسبوك للمحتوى العربي ليس فعَّالاً كما هو الحال في اللغة الإنكليزية.

ومن جانبه، قال مُتحدثٌ باسم فيسبوك، بأنَّه تمَّتْ إزالةُ أكثرَ من 16 مليون منشور يحتوي على معلوماتٍ خاطئةٍ حولَ كورونا، بما في ذلك العديدُ من المجموعات والصفحات التي حدَّدَها تقريرُ المعهد، وإضافةُ علاماتٍ تحذيرٍ إلى أكثرَ من 167 مليون محتوى.

وأضافَ أنَّ لدى فيسبوك ثلاثَ شراكاتٍ عربيَّةً للتحقّق من الحقائق بالإضافة لاستخدام الذكاء الاصطناعي لاكتشاف محتوى جديدٍ قد يُخالِفُ القواعد.

يُذكَرُ أنَّ أكثرَ الدول التي تنشرُ معلوماتٍ مُضلِّلةً حول فايروس كورونا، هي بالترتيب كما يلي، مصر وتركيا والسعودية والجزائر والأردن والعراق وبريطانيا.

قد يعجبك ايضا