باحثون صينيون يطورون عدسات لاصقة لعلاج مرض الجلوكوما

بعد العمل لأعوام وإجراء التجارب، طور فريق بحث صيني عدسات لاصقة، تفرز دواء حال اكتشاف ضغط مرتفع داخل العين إثر تراكم السوائل، ما يساعد في علاج مرض” الجلوكوما” أو المياه الزرقاء.

وأوضح الباحثون الصينيون، أنهم عملوا على هذه التقنية منذ أعوام وأجروا المزيد من التجارب، الأمر الذي دفعهم في النهاية إلى تطوير دواء مدمج مضاد للجلوكوما داخل عدسة لاصقة يمكنها إطلاقه عند الشعور بزيادة الضغط داخل العين بشكل خطير في حالة تجاوز الضغط لمستوى معين.

وبيّن الباحثون، أنهم أنشأوا جهازاً بهذا الحجم باستخدام عدسة علوية وسفلية، مع مستشعر ضغط على شكل ندفة الثلج، وجهاز نقل طاقة لاسلكي محصور بينهما حول حافة العدستين.

ونشر الفريق البحثي صوراً تظهر أن الترتيب السابق للعدسة يعطي تأثير قزحية ذهبية لمن يرتديها، ومع ذلك يسمح بتضمين المكونات الضرورية في الجهاز دون حجب رؤية من يرتديها أو تهيج العين.

وبحسب العلماء، فإن الضغط داخل العين يزداد عندما تقل الفجوة بين العدستين العلوية والسفلية، والذي يكشف عنه بواسطة مستشعر الضغط عن طريق ناتئ، ثم يرسل المستشعر إشارة إلى النظام اللاسلكي الذي يؤدي إلى إطلاق دواء مضاد للجلوكوما، من هيدروجيل متصل بقطب كهربائي، يمكنه من عبور قرنية العين.

وكشفت الدراسة أن العدسات اللاصقة تم اختبارها حتى الآن على عيون الخنازير والأرانب، على أن تتم تجربتها على البشر بعد التأكد من سلامة النتائج بشكل تام.

والجلوكوما هو أحد الأمراض التي تصيب العصب البصري في العين، ويمكن أن يؤدي إلى تلفه تمامًا بمرور الوقت، الأمر الذي قد يتسبب في إصابة المريض بالعمى في غضون بضعة أعوام ما لم يتم علاجه.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort