باحثون أمريكيون يطورون جهازاً محمولاً لجعل مياه البحر صالحة للشرب

طوّر باحثون من معهد ماساتشوستس الأمريكي للتقنية، جهازاً محمولاً بحجم حقيبة اليد يزن أقل من 10 كيلوغرامات، يعمل على إزالة الجزيئات والأملاح من مياه البحر لتصبح صالحة للشرب، وباستهلاك طاقة أقل.

وقال، جونغيون هان، المؤلف الرئيس للدراسة والبروفيسور في الهندسة الكهربائية وعلوم الحاسوب والهندسة البيولوجية في معهد ماساتشوستس، إن “الجهاز جاء نتيجة لدراسات استمرت 10 أعوام في الفيزياء الكامنة وراء عمليات تحلية المياه”.

وأجرى الباحثون، بالإضافة إلى التجارب المخبرية، تجربة للجهاز على شاطئ كارسون في مدينة بوسطن الأمريكية.

وأوضح الفريق البحثي، أنهم عملوا على تصغير نموذجهم لزيادة كفاءة استهلاكه للطاقة، وصمموه لغير الخبراء، بحيث تبدأ عملية تحلية المياه بشكل ذاتي من خلال ضغطة زر فقط، فعندما تصل مستويات الملح والجزيئات إلى الحدود المقبولة، ينبه الجهاز المستخدم بأن المياه أصبحت صالحة للشرب.

ويبلغ قيمة شراء الجهاز الجديد 50 دولاراً، وهو قابل للتشغيل بلوحة محمولة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، الذي يعمل من خلال تطبيق حقل كهربائي على أغشية موجودة فوق وتحت قنوات المياه، تؤثر على جزيئات الملح والجراثيم والفيروسات، وتتخلص منها كمياه فاسدة.

ويمكن استخدام الجهاز في المناطق محدودة المصادر؛ مثل الجزر الصغيرة أو سفن الشحن، وأيضا يمكن استخدامه لمساعدة اللاجئين أو الجنود الذين ينفذون عمليات عسكرية طويلة الأمد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort