باحثون أمريكيون يطورون تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لصنع روبوتات خارقة

طور فريق من المهندسين من كلية هنري صامويلي للهندسة والعلوم التطبيقية في جامعة كاليفورنيا بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية، تقنية جديدة تصنع في خطوة واحدة أنظمة روبوتية بحجم القطعة النقدية” بنس”، من خلال نوع جديد من عملية الطباعة ثلاثية الأبعاد للمواد ذات الوظائف المتعددة.

وأوضح الباحثون، أن المواد ذات الوظيفة المتعددة والمطبوعة تتكون من شبكة داخلية من العناصر الاستشعارية والمتحركة والهيكلية، حيث يمكن أن تتحرك من تلقاء نفسها باتباع أوامر مبرمجة، وذلك بعد إرفاقها المكون الخارجي وهو بطارية صغيرة لتشغيل الروبوت.

وبدوره قال، شياويو تشنغ، الباحث الرئيسي للدراسة، إننا نتصور أن منهجية التصميم والطباعة هذه للمواد الروبوتية، ستساعد في تحقيق فئة من المواد مستقلة التشغيل.

وأضاف تشنغ، أن الحركات المعقدة وأنماط الاستشعار المتعددة وقدرات صنع القرار القابلة للبرمجة في هذه الروبوتات كلها متكاملة بإحكام، حيث تشبه النظام البيولوجي الذي تعمل فيه الأعصاب والعظام والأوتار.

وكشف الباحثون أن طريقة صنع الأنظمة الروبوتية مرة واحدة، يتم من خلال تصميم وطباعة مواد كهروضغطية قابلة للثني والتمدد والانكماش بسرعات عالية، حيث يمكن أن يتغير شكلها وتتحرك استجابةً لمجال كهربائي.

ووفقاً للباحثين، فإن التقنية المطورة يمكن أن تؤدي إلى تصميمات جديدة للروبوتات الطبية، مثل المناظير ذاتية التوجيه، وروبوتات السباحة الصغيرة التي يمكنها التنقل قرب الأوعية الدموية، لتوصيل جرعات الدواء في مواقع محددة داخل الجسم، كما يمكنها استكشاف البيئات الخطرة كالمباني المنهارة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort