باحثون أستراليون يطورون جهازاً يصنع عظاماً بشرية في أيام

باستخدام موجات صوتية عالية التردد وعلاج تحفيزي، نجح باحثون من قسم الهندسة الكيميائية في معهد ملبورن للتكنولوجيا في أستراليا من تطوير جهاز جديد، يصنع عظاماً بشرية في غضون أيام .

وقال فريق الباحثين، إنهم استخدموا في تصنيع الجهاز الجديد، ترددات للموجات الصوتية العالية، تصل إلى أكثر من 10 ميغاهرتز، بالإضافة إلى شريحة مصغرة لتحويل الخلايا الجذعية الموضوعة داخل زيت السيليكون في طبق المختبر.

وأضاف الباحثون في المعهد الأسترالي، أن نهجهم الجديد يعمل على استخدام أنواع متعددة من الخلايا الجذعية، بما في ذلك من الدهون وهي غير مؤلمة عند سحبها من الجسم.

وأوضحت، آمي جيلمي، الباحثة المشاركة في الدراسة، أن تقنية الموجات الصوتية الجديدة لا تتطلب أي عقارات طبية خاصة بالتحفيز، كما وتقصر من فترة العلاج المستخدمة عادةً لتحويل الخلايا الجذعية إلى عظام.

ويستخدم الجهاز المبتكر موجات صوتية عالية التردد، وعلاجا تحفيزيا يطبّق لمدة 10 دقائق ولمرة واحدة في كل يوم من عملية التصنيع، حيث يحفز الخلايا الجذعية البشرية المأخوذة من جسم المريض، على التغيير إلى خلايا عظمية، في عملية تستغرق أقل من 5 أيام.

ankara escort çankaya escort