باثيلي يتهم أغلب القادة الليبيين بعدم الرغبة في إجراء الانتخابات

خلال حديثٍ مع مجلة ” جون أفريك” الفرنسية، اتّهم رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا عبد الله باثيلي، أغلب القادة الليبيين بعدم الرغبة في إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المؤجلة.

باثيلي، الذي قال إنه قَبِل “أسوأ وظيفة في العالم” أشار إلى أن التدخلات الخارجية في ليبيا أمرٌ واقعٌ بطبيعة الحال، وأن حجة التدخل الخارجية وسيلةٌ مناسبةٌ للمسؤولين في البلاد لإخفاء إخفاقاتهم.

المبعوث الأممي أرجع سبب الاهتمام الدولي بمصير ليبيا إلى الإمكانيات الهائلة التي يتمتع بها اقتصاد البلاد مشيراً إلى أن ليبيا تواصل إنتاج 1.2 مليون برميل من النفط يومياً، وأن هذا أمرٌ هائلٌ بالنسبة لبلدٍ يبلغ عدد سكانه ستة ملايين نسمة، وفق تعبيره.

وشدّد باثيلي على أن هناك حاجةً لإجراء انتخاباتٍ لتعيين سلطةٍ موحّدةٍ، ورئيسٍ، وبرلمان يتم تجديد ولايته، مبيناً أنه دون ذلك فإن البلاد سوف تتجه نحو مزيدٍ من التشرذم، مشيراً إلى عدم الثقة بين مجلسي النواب والدولة في فشل محاولة تشكيل حكومةٍ موحّدةٍ لوضع قوانين تنظيميةٍ للانتخابات.

عقيلة صالح يؤكد على ضرورة تشكيل حكومة موحدة لتنظيم الانتخابات

في غضون ذلك قال عبد الله بليحق المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب، إن عقيلة صالح رئيس البرلمان ناقش بمكتبه في مدينة القبة مع كتلة التوافق الوطني بمجلس الدولة، مستجدات الأوضاع السياسية والقوانين الانتخابية الصادرة عن مجلس النواب.

صالح جدد التأكيد على ضرورة تشكيل حكومةٍ موحّدةٍ هدفها الوحيد الشروع في تنظيم قوانين للانتخابات الرئاسية والبرلمانية باعتبارها المطلب الرئيس للشعب الليبي، وللحفاظ على أمن واستقرار البلاد.

ولا يزال طريق الحلّ السياسي في ليبيا غير واضح، بعد فشل الأطراف الرئيسة في التوافق السياسي على تنظيم الانتخابات، وسط محاولة المبعوث الأممي إحداث اختراقٍ في العملية السياسية وحسم الخلافات المتعلقة بقوانين الانتخابات وتشكيل حكومةٍ موّحدة.

قد يعجبك ايضا