بأعواد الثقاب.. مصري يبدع نماذج فنية مصغرة لمعالم شهيرة

يستخدم المصري أحمد حسن أعواد الثقاب في إبداع نماذج مصغرة مبهرة لمعالم شهيرة، ويمتلئ منزله بأعمال فنية مصغرة على شكل عجائب الدنيا قديما وحديثا، مصنوعة بالكامل من تلك الأعواد.

بهذه الدقة .. يستخدم المصري أحمد حسن أعواد الثقاب في إبداع نماذج مصغرة مبهرة لمعالم شهيرة.

وحسن، البالغ من العمر 62 عاما، متخصص أشعة صباحا وفنان في المساء، ومنزله بالجيزة في مصر مليء بأعمال فنية مصغرة على شكل عجائب الدنيا قديما وحديثا، مصنوعة بالكامل من أعواد الثقاب. ويوضح أن كل قطعة تحتاج منه شهورا لكي تكتمل.

وقد استلهم قطعته الفنية لكاتدرائية نوتردام من حزنه عليها بعد أن التهمتها النيران في حريق عام 2019. فقد بدأ العمل في تلك القطعة الفنية بعد أربعة أيام فقط من نشوب الحريق، واستغرق العمل فيها منه ثلاثة أشهر واستخدم في بناء النموذج نحو 28 ألف عود ثقاب.

ويقول متخصص الأشعة، الذي تعلم الفن من تلقاء نفسه، إنه يصنع أعماله الفنية من أعواد الثقاب فقط دون استخدام أي مواد أخرى أو نماذج أولية.

وتضم أعماله نماذج لمنارة الإسكندرية ومكتبة الإسكندرية وغيرها.

وقد شارك حسن في بعض المعارض الفنية بمصر، وتبرع ببعض أعماله مثل نموذج لقناة السويس. ومع ذلك يقول إنه لا يعتزم بيع أي من أعماله.

ويحلم حسن بعرض أعماله الفنية في متاحف ومعارض عالمية.

قد يعجبك ايضا