بأشد العبارات.. واشنطن وبرلين وباريس وروما ولندن تدين هجوم أربيل

في بيان مشترك أدان وزراء خارجية أمريكا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا، بأشد العبارات الهجوم الصاروخي الذي وقع في الخامس عشر من شباط/فبراير الجاري على أربيل عاصمة إقليم كردستان.

الدول الخمسة أكدوا على دعم التحقيق الذي يقوم به العراق بهدف محاسبة منفذي الهجوم، محذرين أنهم لن يتسامحوا مع الهجمات ضد التحالف الدولي؛ لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي ومنشآت الولايات المتحدة في المنطقة.

واستهدف الهجوم مجمعاً عسكرياً في مطار أربيل، تتمركز فيه قوات أجنبية تابعة للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي، بالإضافة إلى استهداف الأحياء السكنية في مدينة أربيل؛ مما أدى إلى جرح عدد من المدنيين.

وتبنّت مجموعة تسمي نفسها “سرايا أولياء الدم” الهجوم الصاروخي على أربيل، لكنّ مسؤولين أمنيين في إقليم كردستان صرّحوا أن اسم هذه المجموعة مجرد “واجهة” لفصائل مسلّحة معروفة موالية للنظام الإيراني تدعو لانسحاب القوات الأجنبية من العراق، فيما نفت طهران ضلوعها في الهجوم.

ويعد الهجوم هو الأول الذي يستهدف منشآت غربية عسكرية أو دبلوماسية في العراق منذ نحو شهرين، إذ يعود الهجوم الأخير إلى منتصف كانون الأول/ديسمبر الماضي، عندما انفجرت صواريخ قرب السفارة الأمريكية في بغداد.

قد يعجبك ايضا