انفجار عربة في ولاية تينيسي والشرطة تقول إنه عمل متعمد

هز انفجار كبير وسط مدينة ناشفيل في ولاية تينيسي الأمريكية، فجر عيد الميلاد وأصاب ثلاثة أشخاص بجروح طفيفة، كما دمر عدة مركبات وألحق أضراراً بمبان، وتصاعد بسببه الدخان الأسود في السماء، فيما وصفته الشرطة بأنه عمل متعمد.

ودوى صوت مسجل من منزل متنقل في عربة يحذر السكان بأن عليهم إخلاء المنطقة قبل دقائق من انفجاره.

وكرر النداء المسجل الصادر من العربة القول بضرورة إخلاء المنطقة، واستمر لعدة دقائق قبل الانفجار وفقاً لما بثته في وقت لاحق محطة تلفزيونية في المدينة.

ووصفت الشرطة العربة التي كانت متوقفة في قلب عاصمة ولاية تينيسي بأنها منزل متنقل يمكن استخدامه في التخييم.

وذكر مسؤولون من مكافحة الحرائق أن ثلاثة أشخاص نقلوا إلى المستشفى لكن إصاباتهم ليست خطيرة.

وقال آندرو مكابي النائب السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي “إف.بي.آي” لشبكة “سي.إن.إن” إن انفجارا بهذا الحجم سيتم التحقيق فيه على أنه عمل إرهابي محتمل على مستوى محلي أو دولي.

وأشار مكابي إلى أن الشرطة قد تكون الهدف المحتمل للانفجار بالنظر إلى أنهم كانوا يستجيبون لبلاغ عن مركبة مشبوهة عندما انفجرت.

وقالت الشرطة إنها لم تعرف بعد ما إذا كان هناك أحد داخل المنزل المتنقل عندما انفجر، فيما أكد متحدث باسم البيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترامب على علم بالانفجار.

قد يعجبك ايضا