انفجارٌ يهزّ مبنى حزب البعث وأبو عمارة تتبنّى

سُمع دويّ انفجارٍ هزّ مدينة حلب شمال سورية، مساء أمس الخميس، تبيّن أنه ناجم عن انفجار استهداف مقرّ حزب البعث وسط المدينة.

وبعد ساعاتٍ من وقوع الانفجار تبنى (مهنّا جفالة)، “قائد سرية أبو عمارة للمهام الخاصة” التابعة للفصائل المسلحة المناهضة لنظام الأسد، الانفجارَ، ذاكراً على وسائل التواصل الاجتماعي إن “ثلاثةً من مقاتليهم تسلّلوا إلى داخل المقر، ليلة أمس، وزرعوا عبوات متفجرة في أماكن حسّاسة، فجروها عن بعد لاحقا، لتوقع العديد من القتلى والجرحى في صفوف عناصر النظام”.

وفي ذات السياق ذكرت وسائل إعلام النظام أن “ما حصل في مبنى الحزب ناجم عن انفجار بعض الذخائر نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وانعدام التهوية” وأضافت أن “الانفجار اقتصرت أضراره على الماديات فقط”.

وكانت سرية أبو عمارة  الذي اتخذت منذ تأسيسها مهمّة اغتيالات رجال نظام البعث في حلب، وقد تبنّت في يوم 3 تموز الجاري عملية قتل قائدٍ عسكري في ميليشيا لواء القدس المقاتلة إلى جانب النظام في حلب.

يذكر أن قوات النظام والميلشيات الحليفة قد فرضت سيطرتها على كامل حلب قبل نحو عام، وذلك بعد اتفاقٍ سري بين موسكو وانقرة وطهران، صرّح حينها المسؤولون الأتراك بأن “أنقرة تنازلت عن مدينة حلب مقابل السيطرة على مدينة الباب”.

 

 

ankara escort çankaya escort