انعقاد أول اجتماعات مجلس الوزراء السوداني برئاسة حمدوك

حكومة السودان الجديدة ستخطو اليوم أولى خطواتها باتجاه رسم معالم المرحلة الانتقالية باجتماع مجلس الوزراء الأوّل بعد الإعلان عن ولادتها الأحد الماضي.

انعقاد أوّل اجتماعٍ للمجلس برئاسة عبد الله حمدوك، قد يؤسس لمناقشة أعضاءه الأسس والخطط التي يتوجّب أن يسير عليها المجلس في تنفيذ مهامه خلال الفترة الانتقالية.

الحكومة الانتقالية كانت قد أدّت اليمين الدستوريّة، الأحد، أمام رئيس القضاء، بابكر عبّاس، ورئيس مجلس السيادة الفريق أوّل ركن عبد الفتّاح البرهان، ورئيس الحكومة عبد الله حمدوك، بالقصر الجمهوري في الخرطوم، تلى تأدية اليمين، عقدُ اجتماعٍ مشترك بين المجلس السيادي والحكومة.

ومن المتوقع أن تستهل الحكومة الوليدة خلال الأيام القليلة المقبلة، أولى مهامها بمناقشة ملفات عدة، على رأسها بدء مفاوضات في دارفور والمنطقتين (جنوب كردفان والنيل الأزرق)، والأزمات الاقتصادية التي أثقلت كاهل البلاد على مدى سنواتٍ عديدة من حكم الرئيس المعزول عمر البشير.

وستعمل الحكومة، وهي الأولى منذ الإطاحة بنظام البشير في أبريل الماضي، بموجب اتفاق لتقاسم السلطة مدته 3 سنوات تم توقيعه الشهر الماضي بين الجيش والمدنيين.

قد يعجبك ايضا