انطلاق قمة مجموعة العشرين “الأكثر انقساماً” في أوساكا

ملفات خلافية كثيرة على طاولة أعمال قمة مجموعة العشرين التي انطلقت الجمعة في أوساكا اليابانية بمشاركة زعماء ورؤوساء حكومات 20 دولة.

رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي افتتح الاجتماع، وحث زعماء دول مجموعة العشرين على توجيه رسالة قوية لدعم التجارة الحرة ‬وغير المقيدة، معبرا عن قلق عميق إزاء الوضع الحالي للتجارة العالمية.

أكثر المواضيع حساسية في قمة العشرين، هو الخلاف التجاري بين واشنطن وبكين، حيث أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه يتوقّع لقاءً “بناءً” مع نظيره الصيني شي جين بينغ السبت.

وتهدد واشنطن بفرض رسوم جمركية على كافة السلع الصينية التي تستوردها الولايات المتحدة وهو ما سيشكل نقطة لا عودة في النزاع بين عقلاقي الاقتصاد العالمي، في ظل استنكار الصين لما تصفه بـ”المضايقات” الأميركية.

والجمعة تبادل ترامب أطراف الحديث مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان المؤيد لاستراتيجية تشديد الضغوط الأميركية على طهران، لكن ترامب اعتبر أنه “لا داعي للعجلة” بالنسبة لملف إيران.

كما بحث الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين خلال لقائمها الذي امتد لأكثر من ساعة على هامش القمة، عدداً من القضايا منها الملف الإيراني والأزمة السورية، وقال البيت الأبيض في بيان إن الرئيسين تبادلا الآراء حول عدد من المسائل الأخرى مثل العلاقات الثنائية والحد من انتشار الأسلحة.

وتبحث القمة أيضاً ملف المناخ الذي لا يتوقع حصول انفراج حوله، وهو يشكل ملف توتر متكرر في مجموعة العشرين منذ انسحاب إدارة ترامب من الاتفاق المناخي الموقع في باريس.