انطلاق عملية أمنية عراقية في الأنبار لملاحقة خلايا داعش

 

عمليّاتٌ عسكريّةٌ جديدة تطلقها القوات الأمنية العراقية في عدّة مناطقَ لملاحقة فلول تنظيم داعش الإرهابي الذي زاد مؤخّراً من وتيرة هجماته التي تستهدف العسكريين والمدنيين بالعديد من المحافظات العراقية.

قيادة عمليّات الأنبار في العراق أعلنت عن انطلاق عمليّةٍ أمنيّةٍ موسَّعةٍ، مشتركة تستهدف عدة مناطق مهمّة في صحراء غرب الأنبار.

قائد عمليّات قاطع الأنبار للحشد، قاسم مصلح، قال في تصريحاتٍ صحفيةٍ، إنّ العمليّة تتركز على أربعةَ عشرَ محورًا رئيسيّاً وبمشاركة الجيش وألوية الحشد الشعبي، بالإضافة للحشد العشائري وكافّة المديريات المساندة في هيئة الحشد.

انطلاق عملية “أسود الجزيرة” لملاحقة عناصر داعش

وعلى صعيدٍ موازٍ نفَّذت القوّات الأمنية المرحلةَ الأولى من عمليّة أسود الجزيرة والتي انطلقت بإسنادٍ من قِبلِ القوّةِ الجويةِ وطيرانِ الجيشِ للبحثِ عن العناصرِ الإرهابيةِ في المناطقِ الصحراويةِ وتدميرِ أوكارها.

خليّة الإعلام الأمني العراقية أوضحت في بيانٍ أنّ، العمليّة التي تشترك فيها قياداتُ عمليّات الجزيرة وصلاح الدين وغرب نينوى بتسعة محاورَ رئيسةٍ هدفُها تفتيشُ مناطقِ الجزيرة غرب البلاد.

البيشمركة والقوات العراقية يعززان مواقعهما بمنطقة سركران في كركوك

إلى ذلك عزّزت قوات البيشمركة والقوات العراقية مواقعها على حدود ناحية سركران بكركوك، فيما أفادت مصادر محلية بأن القوّات العراقية تمركزت في المواقع التي أخلتها سابقاً.

المصادر أكّدت أنّ القوة العراقية التي أُرسلت إلى المنطقة الغرض منها تعزيز الأمن، بعد رصد تحركاتٍ لعناصر داعش في المِنطقة التي تضمُّ حقولاً نفطية.

قد يعجبك ايضا