انشقاق قيادي في “فرقة الحمزة” الإرهابية ووصوله إلى مناطق الحكومة

أفاد المرصدُ السوري لحقوق الإنسان بانشقاقِ قائد قطاع السكرية في فرقة الحمزة الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، المدعو “أبو مريم” برفقة عناصر آخرين.

وأفاد المرصدُ، أن العناصرَ المنشقين، وصلوا إلى مناطقِ الحكومةِ السورية في قرية السكرية بريف الباب شرقي حلب.

وأضاف المرصدُ، إن عناصرَ الفصائلِ الإرهابيةِ تمكّنوا من قتلِ أحد المنشقين وإصابة آخرين أثناء محاولتهم الانشقاق، إلا أن قواتِ الحكومةِ قامت بقصفِ المنطقة بالمدفعية الثقيلة واستهدافها بالأسلحة الرشاشة لتأمين وصول باقي المنشقين إلى مناطقها.

الجديرُ ذكره أن قرية السكرية بريف مدينة الباب تعتبر من أبرز المناطق التي تتم فيها عملياتُ تهريب البضائع والأشخاص من وإلى مناطق سيطرة الحكومة، وتتواصلُ الاشتباكاتُ بين الفصائل الإرهابية على خطوط التهريب.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort