انشقاقات جديدة في حزب أردوغان والوجهة حزب المستقبل

 

خمسة عشر عضوًا جديداً انشقوا عن حزب رجب أردوغان العدالة والتنمية الحاكم، استكمالاً لموجة الانشقاقات التي جاءت اعتراضاً على السياسات التي ينتهجها النظام حيال عددٍ من القضايا.

الموقع الإلكتروني لصحيفة “سوزجو” المعارضة، كشف عن استقالة أمينة غوكطاش، رئيسة أمانة المرأة في فرع الحزب بمقاطعة “قيزيل تبه” التابعة لولاية ماردين، في المدن الكردية.

هذه الانشقاقات شكلت هزةً كبيرة لإركان الحزب سيما وأن رئيسة أمانة المرأة وبرفقة أربعة عشر من الأعضاء المرافقين لها، أعلنوا جميعًا انضمامهم لحزب “المستقبل” برئاسة أحمد داود أوغلو، رئيس الوزراء الأسبق، والقيادي المنشق عن الحزب الحاكم.

الانشقاقات المتتالية لم تقتصر فقط على حزب أردوغان بل وشملت حزب الحركة القومية، حليف العدالة والتنمية، الذي أعلن عدد من أعضائه انشقاقهم، في حزيران/يونيو الماضي، بسبب رفضهم التحالف مع حزب أردوغان.

مراقبون يرون أن استمرار هذه الاستقالات والانشقاق عن حزب العدالة والتنمية بهذه الوتيرة، سيفقد الحزب القدرة على الاستمرار في السلطة، وقد ينعكس ذلك بممارساتٍ أكثر قمعية ضد المعارضين للنظام الحاكم، في محاولةٍ للبقاء في الحكم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort