انشقاقاتٌ في صفوف “داعش” وتقدّم لـ “قسد” في المحاور الثلاث للرقة.

يعيش إرهابيو “داعش” حالة من التخبّط والفوضى بعد تقدّم قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في حي “المشلب” شرقي مدينة الرقة، مع أنباء عن انشقاقات بين صفوفهم.

ومنذ دخول قوات “قسد” حي “المشلب ” منع إرهابيي “داعش” خروج المدنيين من المدينة، وذلك لاستخدامهم كدروع بشرية أمام تقدّم قوات “قسد”، وأيضاً قصف طيران التحالف الدولي.

وأقدم إرهابيو “داعش” على استهداف مجموعة من المدنيين كانوا يحاولون الفرار عبر نهر البليخ، ما أدّى لوقوع ضحايا وجرحى بين المدنيين.

ووسط اشتباكاتٍ عنيفة، بدأت الانشقاقات داخل صفوف “داعش”، بين عناصر من خارج سورية وداخلها.

ولمنع تقدّم قوات سوريا الديمقراطية، زرع إرهابيو “داعش” في مدينة الرقة ألغاماً، واستخدموا المدنيين بشكلٍ إجباري لنقل الأسلحة والذخيرة من مكانٍ لآخر، خوفاً من ضربات طائرات التحالف الدولي لمخازن الأسلحة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort