انسحاب عدة حواجز لقوات الحكومة السورية من درعا وروسيا تمهد لتسوية جديدة

قالت مصادر محلية من درعا، إنّ قوات الحكومة السورية انسحبت من عدّة حواجز في المدينة، تزامناً مع مفاوضات جرت في الملعب البلدي، تمهيداً لتسوية جديدة برعاية روسية.
وأضافت المصادر، أنّ حواجز للمخابرات الجوية التابعة للحكومة السورية، انسحبت من بلدات بصر الحرير وناحتة والبوير في اللجاة بريف درعا.

وأوضحت أنّ ممثلين عن أهالي درعا والوفود القادمة من ريف درعا الشرقي والغربي، اتفقوا على تشكيل لجنة مشتركة تفاوض القوات الروسية، لتطبيق اتفاق ما يسمى بالتسويات عام ألفين وثمانية عشر، والذي يقضي بخروج المسلحين الرافضين للتسوية.

وكانت درعا قد شهدت معارك قويّة بين مسلحين محليين وقوات الحكومة السورية، بعد اقتحام الأخيرة للمدينة من عدّة محاور، قتل وجرح واعتقل على إثرها العشرات من الطرفين.

قد يعجبك ايضا