انسحاب الكتلة الكردستانية من البرلمان العراقي بعد محاولات لإقالتهم

انسحب النواب الكرد، من جلسة البرلمان العراقي، التي عُقدت، أمس الخميس، بعد محاولة عدد من النواب إقالتهم، على خلفية مشاركتهم في استفتاء الاستقلال الذي أجري في 25 أيلول/سبتمبر الماضي.

وأدرج البرلمان ضمن جدول أعماله، التصويت على قرار إقالة النواب الكرد، المشاركين في الاستفتاء، بدعم من ائتلاف دولة القانون، بزعامة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي.

وانسحب النواب الكرد من الجلسة، ومعهم آخرون من كتل أخرى للإخلال بالنصاب، ومنع التصويت على هذا القرار، الذي اعتبروه محاولة جديدة، لتهميشهم وإقصائهم.

ومنذ إجراء الاستفتاء، سعى نواب في البرلمان العراقي، إلى إقالة نظرائهم الكرد، الذين شاركوا في الاستفتاء، ومنعهم من دخول قبة البرلمان.

وكان من المفترض، حضور نواب الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى جلسات البرلمان، لكن عدم حصولهم على تأشيرات للعاصمة بغداد، منعهم من حضور الجلسة.

 

قد يعجبك ايضا