اندلاع احتجاجات جديدة بتونس بعد وفاة محتج متأثراً بإصابته

شهدت بلدة سبيطلة التونسية مواجهاتٍ عنيفةً بين المتظاهرِينَ وأجهزةِ الأمنِ بعدَ وفاةِ الشابّ هيكل الراشدي الذي أُصيبَ خلالَ الاحتجاجاتِ الأخيرةِ مع الشرطة.

وأبلغت أسرة الراشدي وسائلَ إعلامٍ محلية بأنه أُصيب بعبوّةِ غازٍ مسيّلٍ للدموع بعد المشاركة في المظاهرات التي اندلعت خلال الشهر الجاري.

وذكرت وكالة تونس إفريقيا للأنباء الرسمية أن مكتب المدعي العام في القصرين، أكبر مدينة قرب سبيطلة، أمر بتشريح الجثة لتحديد سبب وفاة الراشدي.

وبحسب الوكالة، فإنه بعد ذيوع نبأ وفاة المحتج حاولت مجموعةٌ من الشبّان اقتحام مركز الشرطة في سبيطلة وإحراقه، ممّا أفضى إلى مزيدٍ من الاشتباكات.

قد يعجبك ايضا