اندبندنت: خطط حكومية لتخفيض المساعدات إلى النصف لعدّة دول

تخفيضاتٌ للمساعدات الخارجية بمقدار النصف لعدّة دولٍ سيبدأ تنفيذُها الأسبوع المقبل من بينها سوريا ولبنان والصومال، أقرتها خطط سرية لأعضاء في البرلمان البريطاني، بعد الخطط التي أقرها رئيس الوزراء بوريس جونسون.

وشملت هذه التخفيضات التي كشفت عنها صحيفة “اندبندنت” البريطانية كلاً من سوريا ولبنان والصومال والكونغو الديمقراطية وجنوب السودان وليبيا ونيجيريا، رغم تفاقم الفقر الشديد والوضع المعيشي الصعب في ظل الحروب وأزمة فايروس كورونا.

خططٌ تأتي بعد خفض ستين في المئة من المساعدات المقدمة لليمن، والتي تعتبر أول دليلٍ صارخٍ على قرار رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الذي تعرض لانتقاداتٍ واسعةٍ بعد قرار خفض خمسة ملايين ونصف المليون دولار سنوياً من ميزانية المساعدات وَفقاً للاندبندنت.

وزير التنمية الدولية السابق في حزب المحافظين البريطاني أندرو ميتشل، أدان الخطط لأنها تتعارض مع التعهد بحماية الإغاثة الإنسانية من التخفيضات وَفقَ تعبيره.

كما حذّرت منظّمة كريستيان إيد على لسان مديرها في جنوب السودان جيمس واني، من أن التخفيضات على النطاق المعلن عنها تأتي في وقتٍ سيء بالنسبة لهذا البلد الذي تمر فيه محادثات السلام بمرحلةٍ حساسة، منوِّهًا إلى أنّه وبدون تمويل لتحقيق السلام قد تفشل تلك المحادثات، الأمر الذي سيؤثّر سلباً على تحقيق التنمية وفشل العمل الإنساني.

ومن المتوقع أن تبدأ التخفيضات التي أقرتها الخطط في نيسان أبريل المقبل، فيما يتوفر نحو ثلاثة مليارات ونصف المليار جنيه أسترليني فقط لمشاريع المساعدات المباشرة، ولا يزال من غير المعروف حتى الآن أيّ الدول ستتعرض لأشد الأضرار، وفقاً لصحيفة الاندبندنت البريطانية.