انتهاكات مستمرة للفصائل الإرهابية في عفرين المحتلة

تواصل الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي انتهاكاتها بحق من تبقى من أهالي عفرين المحتلة شمال غربي سوريا، وذلك بعد إجبار الآلاف منهم على النزوح عن منازلهم إبان احتلال المنطقة عام ألفين وثمانية عشر.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد أن عنصر من فصيل الحمزة الإرهابي التابع للاحتلال التركي، أقدم على بيع منزل تعود في حي الأشرفية بمدينة عفرين تعود ملكيته لمدني مهجّر، لمستوطن من ريف حلب بمبلغ ألف وثلاثمئة دولار، بالتزامن مع إقدام مستوطن آخر من ريف حلب على بيع منزل في الحي ذاته بمبلغ ثلاثة آلاف وخمسمائة دولار، تعود ملكيته إلى مدنية من أهالي قرية عمارا التابعة لناحية معبطلي بريف عفرين.

كما أشار المرصد، إلى أن فصيل جيش الإسلام الإرهابي، استولى على منزل في قرية ترندة بريف عفرين، تعود ملكيته إلى مدني من أهالي قرية باصوفان التابعة لناحية شيراوا، وباعه لاحقاً إلى مستوطن من أهالي الغوطة الشرقية.

وفي السياق، أقدمت مجموعة من المستوطنين على قطع حوالي خمس وسبعون شجرة زيتون بشكل كامل، وذلك في قرية “قرتقلاق” بناحية شران في ريف عفرين المحتلة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق، خلال شهر حزيران الفائت، خمسة عشر حالة بيع ومصادرة لمنازل تعود ملكيتها لمدنيين مهجرين قسراً من عفرين، كانت الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي قد استولت عليها بقوة السلاح، حيث تم بيعها لمستوطنين من مناطق أخرى.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort