انتهاء المرحلة الثالثة من عملية “الإنسانية والأمن” بمخيم الهول شمال وشرق سوريا

عشرة أيام من التفتيش والتمشيط من قبل قوى الأمن الداخلي لإقليم شمال وشرق سوريا وقوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية المرأة، خلال المرحلة الثالثة من عملية “الانسانية والأمن” ضد خلايا تنظيم داعش الإرهابي داخل مخيم الهول، انتهت بإلقاء القبض على عشرات العناصر وقطع الطريق أمام مخططاته الإرهابية لشن هجمات على المنطقة.

القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي في إقليم شمال وشرق سوريا، أعلنت في بيان انتهاء المرحلة الثالثة من عملية “الإنسانية والأمن” بمخيم الهول، مشيرة إلى أن العملية جرت بانضباط وحكمة بالغة، مراعية جميع الظروف الإنسانية لإزالة الخطر عن المدنيين.

بيان القيادة أكد أن العملية قطعت الطريق أمام مخططات تنظيم داعش الإرهابي في تنظيم نفسه والسيطرة على مخيم الهول ومحيطه، مبيناً أن إعادة عوائل تنظيم داعش إلى بلدانهم أمر في غاية الأهمية، وأن توفير البيئة الآمنة والمستقرة بالمخيم هو هدف رئيسي للقوات العسكرية والأمنية.

إلقاء القبض على 85 إرهابياً من داعش خلال عملية الإنسانية والأمن
وكشف البيان، أن العملية أسفرت عن إلقاء القبض على خمسة وثمانين عنصراً من التنظيم الإرهابي، إضافة إلى مصادرة أسلحة وألغام وأحزمة ناسفة وقنابل يدوية وصواعق للتفجير وقذائف آر بي جي وكمية من الذخيرة والمستلزمات العسكرية والمواد المخدرة، فضلاً عن تدمير مخابئ وأنفاق كان يستخدمها عناصر التنظيم.

القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي أوضحت في بيانها، أن المنظمات الإنسانية غير الحكومية، لم تقم بدورها على أكمل وجه خلال عملية “الإنسانية والأمن”، ولم تقدم المساعدات الكافية للقاطنين خلال عمليات التفتيش والتمشيط.

قد يعجبك ايضا