انتفاضة شعبية ضد إرهابيي داعش في البوكمال

دارت اشتباكاتٌ عنيفة، صباح اليوم، بين إرهابيي داعش ومجموعة من أهالي مدينة البوكمال في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي

وبحسب شهود عيان، “أن مجموعة من الأهالي دمّرت بعبواتٍ ناسفة 3 سياراتٍ للتنظيم وقتلت 9 من  الإرهابيين على معابر هجين والبكعان بريف البوكمال”، بينما رد التنظيم بإعدام 3 مدنيين في قرية سويدان ومدني في بلدة الجلاء قرب البوكمال

كما قُتل أربعة عناصر من تنظيم داعش الإرهابي، أحدهم أمير في “قطاع المطار” وهو من الجنسية الكزخية، واثنان من الجنسية المغربية والأخير محلي، جرّاء استهداف سيارتهم من قبل طيران التحالف الدولي في قرية الصالحية بريف المدينة الشرقي.

هذا وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بوقوع سلسلة انفجارات هزّت ريف دير الزور الشرقي، ناجمة عن ضرباتٍ جوية نفذتها مقاتلات حربية مجهولة الهوية.

حيث استهدفت الضربات أماكن في منطقة الطيبة التي تُعدُّ امتداداً لمدينة الميادين من الجهة الشرقية، وتسببت الغارات المتجددة في مجزرة جديدة راح ضحيتها 6 مواطنين من عائلةٍ واحدة، بينهم طفلان ومواطنتان.

وفي سياقٍ مختلف توّعد نواف البشير شيخ قبيلة «البقارة في الشام والعراق»، مساء أمس، برفع “راية الحسين”، في مدينة دير الزور وريفها، حيث توجّه برسالة عبر صفحته “الفايسبوكية” إلى أهالي مدينة دير الزور يحثّهم فيها على الاستعداد لاستقبال الحشد الشعبي العراقي، واصفاً إياهم بـ “الأخوة الأشقاء للسوريين وبمنبع الطيب والوفاء”، ورافعاً شعار معركة النظام الحالية: “لبيك يا حسين، لبيك يا سوريا الأسد”.

يشار إلى أن “نواف راغب البشير” عاد إلى حضن النظام بعد فشله في تحقيق المشروع التركي الذي أوكل إليه، لإدارة الحرب على شمال سوريا انطلاقاً من رأس العين (سري كانيه)، حيث طُرد من تركيا بمجرّد فشل “كتائبه”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort