انتشار مقلق لفايروس “نورو” في بريطانيا

أشارت إحصائية مثيرة للقلق إلى أن حالات الإصابة بفايروس “النورو” ارتفعت إلى أعلى مستوى موسمي لها منذ خمسة أعوام في بريطانيا.

وقالت عالمة الأوبئة، إيمي دوغلاس: كانت مستويات “النورو فايروس” أعلى في نيسان/ أبريل الفائت مما كنا نراه عادة في هذا الوقت من العام، من المحتمل أن يكون هذا بسبب مجموعة من العوامل، منها الطقس البارد”.

وأضافت دوغلاس، يمكن أن يسبب فايروس النورو الجفاف، خاصة في الفئات الضعيفة مثل الأطفال وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة.

بدوره، قال البروفيسور آدم فين، عضو اللجنة الاستشارية الحكومية للقاحات في جامعة بريستول: “في بعض الأحيان نشهد ظهور سلالات جديدة من فايروس النورو، والتي لا يتمتع الأشخاص بحصانة ضدها”، مشيراً، أن نحو 17 في المئة من الحالات الحديثة كانت بسبب سلالة تسمى G.II.17 والتي ظهرت مؤخرًا.

وينتشر النورو فايروس عن طريق الطعام أو الماء الملوثين أو الأسطح الملوثة، وهو مُعدٍ بشدة، ويمكن أن يتسبب الفايروس بالقيء والإسهال الشديدين اللذين يبدآن فجأة