انتشار أمني مكثف في بغداد مع قرب الذكرى الأولى لمقتل سليماني

مع اقتراب الذكرى الأولى لمقتل قائد فليق القدس الإيراني قاسم سليماني، نشرت السلطات العراقية، المئات من عناصر الأمن في بغداد، بالتزامن مع ورود معلومات بشأن نية فصائل عراقية موالية للنظام الإيراني شن هجمات تستهدف المصالح الأمريكية في العراق.

المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء يحيى رسول اعتبر أن هذا الانتشار الأمني انعكس بشكل إيجابي على المواطنين وأمن العاصمة.

ووفقاً لمصادر، فإن المنطقة الخضراء التي تضم السفارة الأمريكية وبعثات دبلوماسية أخرى شهدت حضوراً أمنياً مكثفاً للقوات العراقية، خاصة بعد استهدافها بعشرات الصواريخ والعبوات الناسفة منذ خريف العام 2019.

وفي السياق أكد مسؤول أمريكي أن بلاده حصلت على معلومات تشير إلى أن إيران قد تخطط لشن هجوم على القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، مضيفاً أن الإدارة الأمريكية تأخذ هذه التحركات على محمل الجد بعدما اعترف بصعوبة التأكد من نوايا إيران.

تصريحات جاءت متزامنة مع تهديدات أطلقها رئيس السلطة القضائية التابعة للنظام الإيراني إبراهيم رئيسي، عندما قال إن قتلة سليماني لن يكونوا بأمن في أي مكان بالعالم.

يشار إلى أن قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس، قتلا في قصف صاروخي أمريكي قرب مطار بغداد في الثالث من كانون الثاني يناير العام الماضي الأمر الذي زاد من حدة التوتر بين واشنطن وطهران.

قد يعجبك ايضا