انتخاب سيريل رامافوزا رئيساً لجنوب إفريقيا لولاية ثانية

انتخب نواب جنوب إفريقيا، سيريل رامافوزا رئيساً للجمهورية لولاية ثانية، بغالبية 283 من أصوات الجمعية الوطنية المؤلفة من 400 نائب.

وقال القاضي ريموند زوندو الذي ترأس جلسة الانتخاب: “أُعلن فخامة سيريل رامافوزا رئيساً منتخباً حسب الأصول”، بعد فوزه بفارق شاسع على مرشح حزب “إي إف إف” اليساري الراديكالي جوليوس ماليما، الذي حصل على 44 صوتاً.

وكان متوقعا أن يعيد البرلمان انتخاب رامابوزا (71 عاماً)، رغم أن حزبه “المؤتمر الوطني الإفريقي” الحاكم منذ 30 سنة، خسر الغالبية المطلقة في الجمعية الوطنية.

وللمرة الأولى منذ إرساء الديمقراطية في عام 1994، خسر حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم بزعامة رامابوزا غالبيته البرلمانية وحصل على 40 في المئة من الأصوات، في أسوأ أداء انتخابي له على الإطلاق، وأصبح بحاجة إلى دعم أحزاب أخرى لممارسة الحكم.