امرأة تخوض معركة الحياة بإعالتها 10 أطفال وتأمين لقمة عيشهم

بعد أن تقطعت بها السُبل أصبحت أُم يمنية تقيم تحت شجرة، تكافح الثعابين والجوع مع أطفالها العشرة، وتتوسل مساعدة المنظمات الإنسانية، في بلد اجتاحته أزمة إنسانية خلفتها حرب ضروس منذ قرابة الخمس سنوات.
شفيقة علي امرأة يمنية أصبحت مسؤولة وحدها عن إطعام أطفالها وتوفير احتياجاتهم بعد أن أبتُلي زوجها بمرض عقلي يقضي ما يصل إلى أربعة أشهر متجولا في الشوارع دون أن يرى صغاره.

وتضطر شفيقة لترك أطفالها وحدهم في المخيم الذي استقروا فيه بمنطقة عبس في محافظة حجة لتذهب وتتسول الطعام من أجلهم، ومع ذلك تبوء محاولاتها بالفشل أحيانا لتضطر هي وأُسرتها للنوم جياعا.

وشفيقة واحدة من مئات آلاف النازحين في حجة، ممن يحتاجون للمساعدة الإنسانية العاجلة، لاسيما أنها من بين الأشخاص الذين ليس لديهم أي إثبات للشخصية، حتى يتسنى لوكالات المساعدات الإنسانية الوصول لها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort