امتحانات الثانوية بمناهج الإدارة الذاتية لإقليم شمال وشرق سوريا… أجواء يسودها الطموح رغم الصعوبات

برغبةٍ مُلحةٍ وأجواءٍ يملؤها الطموح والأمل، يسير طلاب الشهادة الثانوية بفرعيها العلمي والأدبي، بمناهج الإدارة الذاتية لإقليم شمال وشرق سوريا، نحو مراكزهم الامتحانية، لتقديم امتحاناتهم بلغتهم الأم.

ووفق موظفين في سلك التربية والتعليم، فإن العملية الامتحانية التي بدأت في الأول من شهر يونيو/ حزيران الجاري، تسير بنجاحٍ وبشكلٍ مُنتظم، بعد أن تم تجهيزُ المراكز من جميع النواحي، لتهيئة أجواءٍ مناسبةٍ للطلاب قدر الإمكان.

ورغم الجهود التي تبذلها هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية، لضمان الخدمات التعليمية للطلاب، وتشجيعهم على التقدم للامتحان، فإن تغيُّبَ بعض الطلاب ما يزال يشكل تحدّياً كبيراً.

وبعد أحلامٍ تبدّدت منذ سنوات، تعود الفرصةُ اليوم ليحقق الطلاب أحلامهم، ويعبروا عن فرحهم وسعادتهم عن استكمال دراستهم، والتقدم للامتحانات، بعد توفير المناخ الملائم لذلك.

وتبقى هجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا، التحدي الأكبر الذي يواجه سير العملية التعليمية في المنطقة، إذ أدّى القصف التركي في أواخر العام ألفين وثلاثةٍ وعشرين، الذي استهدف حينها بنىً تحتيةً ومرافقَ حيويةً إلى إيقاف العملية التعليمية، في أكثر من سبعمئة مدرسة، وحرم آلافَ الطلاب من حق التعليم، بحسب هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية.

قد يعجبك ايضا