اليونسيف: مقتل وإصابة 47 طفلا في اليمن في أول شهرين من 2022

الحرب الدائرة في اليمن منذ سنوات لم تستثنِ الأطفال، إذ كشفت منظّمة الأمم المتّحدة للطفولة “يونسيف”، مقتلَ وإصابةَ أكثرَ من أربعين طفلاً خلال أول شهرين من العام ألفين واثنين وعشرين، جرّاء النزاع الدائر في البلاد منذ سنوات.

المنظّمة وفي بيانٍ لها، أشارت إلى أنّ قرابةَ سبعةٍ وأربعين طفلاً على الأقل، قُتِلُوا أو أُصيبوا خلال أول شهرين من هذا العام في مناطقَ عديدةٍ من اليمن.

ولفتتِ المنظّمة الأممية إلى أنّه منذ تصاعد النِّزاع في اليمن قبل نحو سبع سنوات، تحقّقت الأمم المتّحدة من مقتل وإصابة أكثرَ من عشرة آلاف ومئتي طفل”، موضّحة أنّ الأرقام الفعلية قد تكون أعلى بكثير.

كما أشارتِ اليونسيف إلى أنّ العنف والبؤس أصبحا أمراً شائعاً في اليمن مع عواقبَ وخيمةٍ على ملايين الأطفال والعائلات، بسبب عدم التوصّل لاتّفاقٍ سياسيٍّ مستدام، يتيح لليمنيين وأطفالِهم العيشَ بسلام.

وبحسب المنظّمة الأممية فإنّ ما يزيد على ألفين وخمسِمئةِ مدرسةٍ باتت غيرَ صالحةٍ للاستخدام، إذ تمّ تدميرها أو تحويلها لأغراضٍ عسكرية أو استخدامُها كمراكزِ إيواءٍ للنازحين، فيما أشارتِ الأمم المتّحدة في تقديراتٍ سابقة إلى وجود مليوني طفلٍ تقريباً خارج المدارس.

وكان تقرير لخبراء الأمم المتّحدة قد قُدِّمَ إلى مجلس الأمن ونُشِرَ في كانون الثاني/ يناير الماضي، تحدّث عن عملية تجنيدٍ واسعة للأطفال من قبل أطراف الصراع في اليمن.

وتسبّب النِّزاع الدائر منذ سنوات بانهيارٍ في قطاعات الصحة والاقتصاد والتعليم وغيرها في البلاد، فيما يعيش أكثر من ثلاثةِ ملايين وثلاثِمئةِ نازحٍ في مدارسَ ومخيّمات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort