اليونسكو تقرر عدم إدراج البندقية بقائمة المواقع المعرضة للخطر

متجاهلة توصية الخبراء، قررت لجنة تابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو”، عدم إدراج مدينة البندقية على قائمة المنظمة للتراث العالمي المعرض للخطر لتجنّب بذلك الحكومة الإيطالية حكمًا محرجًا بشأن وضع المدينة

.

وقالت المنظمة في بيان، إن لجنة التراث العالمي اتخذت قرارًا بعدم إدراج البندقية ولسانها المائي في قائمة التراث العالمي المعرض للخطر.

من جانبه، قال وزير الثقافة الإيطالي، جينارو سانجيوليانو، إنه لو أُضيفت مدينة البندقية إلى القائمة لكانت خطوة لا مبرر لها ولا تستند إلى حقائق موضوعية، مضيفاً أن المدينة ليست في خطر، والفيضانات والسياحة الجماعية تهدد منذ فترة طويلة مدينة البندقية الشهيرة بقنواتها ومعالمها الث

قافية.

وأوضح سانجيوليانو، أن اليونسكو قيمت بشكل إيجابي المحاولات الإيطالية لمعالجة هذه القضايا من خلال نظام لمكافحة الفيضانات وعبر الموافقة في الآونة الأخيرة على رسوم دخول للسياح يبدأ تنفيذها في العام القادم.

لكن اليونسكو عبرت عن قلقها مجدداً بشأن القضايا التي ما زال يتعين معالجتها للحفاظ على الموقع، بما في ذلك السياحة الجماعية ومشروعات التنمية وتغير المناخ.

والجدير بالذكر أن الخبراء أوصوا في نهاية تموز/ يوليو الماضي بوضع مدينة البندقية وبحيرتها في شمال إيطاليا على قائمة التراث العالمي المعرض للخطر.

قد يعجبك ايضا