اليونان: قوات النظام التركي تطلق الغاز المسيل للدموع لدفع اللاجئين لعبور الحدود

لم يكتف النظام التركي باستغلال مسألة اللاجئين، ودفع الآلاف منهم نحو المجهول خدمة لسياسته التوسعية، بل لجأ أيضاً إلى استفزاز القوات اليونانية، بإطلاق عبوات الغاز المسيل للدموع نحوها.

السلطات اليونانية نشرت تسجيلاً مصوراً، الأربعاء، يظهر فيها شرطة مكافحة الشغب التابعة للنظام التركي وهي تطلق عبوات الغاز المسيل للدموع عند معبر كاستانيي الحدودي حيث يحاول آلاف اللاجئين العبور لدخول الاتحاد الأوروبي.

وأظهر المقطع المصور صفاً من قوات النظام التركي خلف دروع بينما يتبادل أربعة من أفرادها إلقاء عبوات الغاز المسيل للدموع نحو الأراضي اليونانية.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمني يوناني، أن الشرطة التركية كانت تطلق عبوات الغاز بهدف إبعاد القوات اليونانية على الجانب الآخر من الحدود لتسهيل اختراق اللاجئين للحدود، مضيفاً أن السبب الآخر هو استفزاز قواتهم.

وكذّبت اليونان رواية للنظام التركي، والذي زعم فيها أن قوات الأمن اليونانية تطلق النار على اللاجئين، وأنها قتلت عددا منهم في الأيام القليلة الماضية.

وأشار النظام التركي في الأسبوع الماضي، إنه لن يلتزم من الآن فصاعدا باتفاق مبرم في 2016 مع الاتحاد الأوروبي ينص على بقاء اللاجئين في تركيا مقابل مساعدات من التكتل، الأمر الذي رفضه الاتحاد، معتبراً سلوك أنقرة ابتزازاً وصفته بغير المقبول.

ankara escort çankaya escort