اليونان تعزز جيشها بـ 18 مقاتلة فرنسية الصنع من طراز رافال

مع تصاعد التوتر في شرق البحر المتوسط إزاء أنشطة النظام التركي غير القانونية لاستغلال ثروات النفط والغاز الطبيعي على حساب دول المنطقة، بدأ زَخْمُ التحركات الدولية يتعاظم للتصدي لتركيا، آخرها سعي اليونان لشراء طائرات مقاتلة من فرنسا.

البرلمان اليوناني، صادقَ على برنامج مشتريات دفاعية لشراء 18 طائرة مقاتلة فرنسية الصنع من طراز رافال بقيمة 2.5 مليار يورو، وذلك كجزء من خطة تسليح أعلنتها الحكومة في أيلول/ سبتمبر من العام الماضي.

الطائرات المقاتلة التي ستستلمها اليونان، 12 منها في الخدمة حاليًا و6 طائرات جديدة قيد التصنيع من قبل شركة داسو الفرنسية للطيران، حيث خصصت اليونان 14 مليار دولار لتحديث قواتها المسلحة على مدى السنوات الخمس المقبلة.

المتحدث باسم الحكومة اليونانية كريستوس تارانتيليس، أكد أن برنامجَ التسليح جزءٌ من إجراءات الحكومة لتعزيز قدرات الردع لقواتها المسلحة، التي باتت ضرورية بعد المواقف والاستفزازات التركية في مياهها الإقليمية، على حد تعبيره.

ويتضمن البرنامج خططًا لشراء سفن حربية، وطائرات مروحية وطائرات دون طيار مضادة للغواصات، وتحديث أسطول طائرات مقاتلة يونانية من الطراز “إف-16” بحلول عام 2027.

وتشمل حملة التسليح أيضاً تحديثاً للقوات البرية والبحرية والجوية، وتوظيف 15 ألف فرد لتشغيل الأسطول الجوي والبحري.

وتأتي الخطوة الفرنسية ببيع اليونان مقاتلاتِها، كترجمة فعلية لتصريحات أدلى بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قال فيها إنه اتخذ موقفاً صارماً بما يتعلق بأفعال تركيا في شرق البحر المتوسط، مؤكداً أن الصفقة وُضِعَتْ بُغْية وضعِ خطوط حمراءَ للجم النظام التركي عن استفزازاته.

قد يعجبك ايضا